الجمعة، 11 أكتوبر 2019

الوعد...

زمان ممكن من عشر سنين كدة كنت بسمع دايما "لما تكبرى وتمرى بكل خبراتنا هتعرفى يعنى ايه اللى بنقوله دا، او هتعرفى معناه، او بسمع اصلنا عندنا خبرة اكتر منك من كتر اللى شوفناه"
لما كنت بسمع كل دا مكنتش بتخيل يعنى ايه الدنيا هتعلمنى دروس عمرى ما هنساها وهتعرفنى حاجات عمر الكلام وحده هيكون كافى، لكن بتجربة الموقف نفسه هو الأهم.
كل سنة كانت بتمر عليا كنت بتعلم دروس كتيرة، بس اكتر درس اتعلمته وفهمته قوى انى موعدش حد بحاجة ابدا، عشان اتعلمت ان في ظروف هتكون اقوى منى، ووقتها هبقى بين حيرة كبيرة قوى انى ازاى انفذ وعدى وازاى اتغاضى واعدى الظروف اللى مليش يد فيها، ومش بس كدة اتعلمت كمان مطلبش وعد من حد في حاجة، عشان نفس السبب، اتعلمت انى اعمل اللى عليا بس بدون وعد، ان قدرت احقق للشخص اللى قدامى اللى بيتمناه فتمام قوى، مقدرتش يبقى ضميرى مرتاح بنسبة كبيرة انى عملت اقصى ما عندى بس الظروف اللى منعتنى.
اتعلمت دا عشان جربت يعنى ايه أدى وعد ومقدرش انفذه، اتعلمت تأنيب الضمير اللى ممكن أعيش بيه، اتعلمت ان الوعد يا يطلع سابع سما يا عدم تحقيقه ينزل سابع ارض، اتعلمت يعنى ايه كسرة وخيبة الامل.
اتعلمت ان الوعد دا حاجة كبيرة قوى قوى، وفهمت جملة "وعد الحر دين عليه" فهمت قد ايه الوعد دا بيدى حياة تانية، بيعيش الواحد في حلم كبير، وفاجاة لما يصحى منه بينهار، ويمكن بيتغير ويبقى شخص تانى خالص.

الوعد مش سهل طالما الأمر اللى بتوعد حد بيه مش بايدك لوحدك، وطول ما انت مش صاحب قرار نفسك لوحدك يبقى متوعدش حد، لكن اسعى واعمل اقصى ما عندك عشان تساعده وتحققله اللى يتمناه بس بدون وعد، هتفرق قوووووى....

اهم انجازاتى

رابط رسالتى للدكتوراة
"تنشيط المبيعات الإلكترونى وعلاقته بالسلوك الشرائى للجمهور المصرى"

https://drive.google.com/file/d/1nOX5f895ML8LDUxmmnJujiMFrY6MYi4_/view

رابط رسالتى للماجستير
"دور التسويق الإلكترونى فى الترويج لشركات السياحة" 

https://drive.google.com/file/d/0B6QP1ikYP5F8YUVLS2o3Y3FBQTg/view

الأحد، 6 أكتوبر 2019

حكمة

ساعات اشخاص بتدخل حياتك يمكن بس عشان يدوك حكم وينبهوك لاى غلط 
اكتر حكمة اتعلمتها من شخص انه كان دايما يقولى اوعى تحسى انك مظلومة لانك ساعتها هتظلمى وهتبقى ظالمة....
مكنتش بقدر استوعب المعنى قوى الا لما فعلا اتظلمت كتير وبدات احس انى بتغير مع اقرب الناس ليا وانى هبدأ اظلمهم جدا،  ....ساعتها فهمت المعنى وفهمت ازاى انه لازم الواحد يتحكم قوى في نفسه وقت الغضب

السبت، 5 أكتوبر 2019

دردشة عل ماشى

* لما تعجز عن اسعاد نفسك، دور على السعادة فى اللى حواليك، شوف حد عنده مشكلة وساعده، او حد مهموم وهون عليه، ولما هتشوف السعادة فى عيونهم هتقدر تسعد نفسك.

* مش هقولك ازعل لما حد يضايقك او ميقفش جمبك، ومش هقولك متزعلش وكبر واعمل بارد، بس هقولك انك تحاول تعتمد دايما على نفسك ومتطلبش حاجة من حد، وعادى جدا الله اعلم بظروفه ايه، او مدى مقدرته ايه فى حل مشاكلك.

* لما تتمنى حاجة قوى، ومتتحققش بسبب تدخل شخص او مشاكل حصلت، متزعلش وتاكد ان حتى لو الشخص دا غلطان فخلاص هى ارادة ربنا ان الحاجة دى متحصلش، لان لا انس ولا جن بيقدروا يقفوا قصاد تنفيذ ارادة الله، كلنا اسباب فى الدنيا ممكن نكون سبب للخير وممكن نكون سبب للشر، بس فى النهاية تاكد يكون ما ربنا هيامر هيحصل اللى بتتمناه.

* زمان كنت بقول لما تزعل قوى وتغضب خرج نفسك واشغلها عشان تنسى، يمكن لسة عند رايى بس زودت عليه انك لازم تعيش جزء من يومك فى حالتك الطبيعية اللى هى حالة الحزن، عشان تاخد وقتها اى كانت ايه سنة او اتنين او اكتر، بس فى يوم الحزن هيقل وهتنسى، ودايما الحزن بيبدأ كبير وبيصغر، ويمكن متنساش بس عل اقل هتتأقلم وتتعود، لكن الهروب دايما هتيجى فى مرحلة وتنهار، لازم فترة الحزن تتعاش بكل قساوتها وآلامها، الهروب منها هو عبارة عن تخدير مؤقت، فاجآة هتفوق منه وساعتها هيبقى الحزن مضاعف والخروج منه هيكون صعب قوى.

* ملوش اى لزمة حد يغير من حد ولا يبص على اللى فى ايد غيره ولا يوقع بين حد، عشان فى النهاية محدش هياخد غير نصيبه، الفكرة بس انك تقرر انك تكون سبب للخير فى الدنيا، بدل ما تكون سبب للشر ويتربى جواك الحقد والكره. 

* لما حد يأذيك ويضرك، اعرف ان هو اللى بيضر نفسه، لان كدة كدة كان ربنا هيكتبلك الضرر دا، بس بسبب غباؤه والحقد اللى جواه قرر انه يكون سبب للشر، وربنا خلاه يضرك عشان يجى اليوم ويردله دا وياذيه اضعاف ما هو اذاك، يعنى من الاخر هو اللى يصعب عليك مش انت. 

* اتعلم تحط خطط بديلة لكل حاجة، عشان لو حاجة محصلتش يبقى عندك البديل ومتقفش ومتتكسرش وتنهار، توقع ان الوحس ممكن يحصل، مش معناه تشاؤم بس اسمها واقعية، عيش وقت الفرحة بتفاؤل وسعادة بس توقع الأسوأ علشان متقعش فاجاة لما الفرحة تروح والسعادة تختفى.

* اتعلم توقف نفسك بنفسك، متسمحش للدنيا ولا لحد انه يكسرك، اتعلم تبقى قوى، علشان مهمتنا فى الدنيا نستمر ونتعب ونشقى، مينفعش نقع ولا نقف.

* افصل دايما كل حاجة عن التانية، وادى كل حاجة حقها، افصل شغلك عن حياتك الشخصية، ومهما كان فيك متهملش شغلك او العكس.

* متخليش قساوة الدنيا والبشر وصعوبات الحياة تضيع الحاجات الحلوة اللى جواك.

* اتعود تعمل كل خير لكل الناس عشان ربنا وبس، متستناش حد يقف جمبك زى ما بتقف جمبه، ولا حد يساعدك زي مساعدتك من كل قلبك ليه، ولا حد يحبلك الخير زى ما بتتمنى للكل، متستناش رد فعل، استنى ربنا يجازيك خير وييسرلك امورك ويديك ثواب فى الاخرة.

* لما حاجة صعبة تقف قصاد وتتعقد، دور على حد فى ازمة وساعده، هتلاقى ربنا هيسخر اللى يساعدك ويقف جمبك.

* طول ما انت عايش وبتتنفس مضيعش يوم فى ولا حاجة، عل اقل لو مش قادر تشتغل يبقى تحاول تسعد نفسك، وتحبها علشان انت الوحيد اللى فاهمها وتقدر تبسطها، وساعتها مش هتستنى حد يسعدك ولا هدور عليه.



* حب الناس، حب الخير ليهم، اتمنى السعادة للكل.............


الأربعاء، 2 أكتوبر 2019

ضحكة ماتت، وعيون انطفت، وقلب اتكسر

بنسأل نفسنا ساعات ليه فلان اتغير معايا؟ ليه مبقاش بيضحك، دا بقا دمه تقيل قوى..!!


ليه فلان مبقاش بيحب يتكلم معانا؟


أو نستغرب قوى من تصرفات شخص معين فى موقف معين ونقعد من وراه نتكلم ونلومه ونعاتبه؟


وغيره من اسئلة ومواقف يومية بتعدى علينا بنسأل نفسنا كذا سؤال؟ ومش بنحاول نفكر ايه اللى ممكن يكون الشخص دا مر بيه وصله للمرحلة دى.....


* اعذر واحد بطل يضحك، هو بيحبك بس مبقاش قادر يضحك علشان مات من جواه ميت مرة من ناس كتيرة قوى، هو مش زعلان منك قد ما اتكسر وماتت ضحكته.


* اعذر واحد بطل ياخد رايك فى اموره، هو مبطلش يثق فيك، بس مبقاش قادر حتى يتكلم ويحكى فى مشاكله، هو وصل لمرحلة انه حابب يسكت ويكلم ربنا وبس، اصل الكلام بقا بيوجعه قوى، لكن ربنا هيسمعه بدون ما يتكلم.


* اعذر واحد اتحول لشخص شكاك بعد ما كان طبيعى جدا، اصل ضهره اتقطم من كتر ما خاب ظنه فى حاجات كتير فمبقاش بيثق في ان حاجة حلوة هتحصله، فطبيعى يوصل انه يشك فى كل حاجة.


* اعذر واحد بقا كلامه على قد الموقف، اصل همومه واصلة معاه للحد اللى محدش يقدر يفهمه ويتخيله، وطاقته خلصت، فمبقاش في كلام كتير يقدر يقوله زيادة.


* اعذر واحد مبقاش قادر يواسيك، اصل مشكلته اكبر من شاكلك بكتير قوى، ومش مستصغر مشكلتك، بس تعبان قوى من جواه وكل كلامه هيكون نكد قوى، فقرر يقولك ربنا معاك ويسكت، هو حاسس بيك قوى، بس اللى هو فيه اكبر من انه يقدر يقول كلمة تفاؤل تهديك.


* اعذر واحد مبقاش قادر يطمن عليك ويشاركك افراحك، اصله بقا عارف ان دمه هيكون تقيل قوى ومش هيقدر يبسطك، بس هو بيتمنالك الفرح من كل قلبه، لكن حضوره هيتعبه قوى لانه هيضطر يمثل الفرحة، والتمثيل هيرهقه قوى، ففضل انه يبعد.


* اعذر واحد بيقولك سبنى لوحدى فترة، اصل خلقه خلص، طاقته انتهت، صبره انعدم، محتاج يحاول يلم اللى باقى منه، بيحاول يعيش اللى باقى من عمره فى سلام وبعيد عن كل المشاكل.


* اعذر واحد كلامه كله بقا نكد، هو اكيد مكنش كدة، بس الحياة جت عليه بزيادة قوى، اتحمل مسئوليات فوق طاقته لحد لما انفجر، لحد ما مبقاش عارف يطلع النفس منه، بقا بيلاقى صعوبة فى خروج ودخول النفس منه.


* اعذر واحد بقا عصبى وخلقه ضيق، اصله تعب قوى عشان حاجات حلوة كتيرة تحصل ومحصلتش فى الاخر، تعب ماديا وصحيا ونفسيا، ضحى بحاجات كتيرة عشان يحقق حلمه، لكن حلمه ضاع فى غمضة عين.


* اعذر واحد انت غلطت فى حقه كتير، وسامحك كتير، بس جت المرة اللى مقدرش خلاص يسامح ويعدى، واعرف ان غلطك المرة دى مش هيتصلح، وانك خسرته خلاص، وحافظ على اللى حواليك ومتكررش معاهم دا تانى.


* اعذر واحد قلبه جمد معاك ومع غيرك، اصلك وصلته لكدة من جمودك معاه، من انك مبقتش قادر تفهمه، ولما احتاجك مكنتش جمبه، ولقى نفسه لوحده، ومش بس كدة، هو كان دايما لوحده وانت بعيد، وكنت بتقوله هتلاقينى جمبك بس مكنش دا بيحصل.


* اعذر واحد بقا بيفكر فى نفسه وبس، اصل كله اتخلى عنه فى اوقات ضعفه وكسرته واحتياجه، فقرر ميعتمدش على حد ولا يفكر في حد.


* اعذر ضحكة ماتت، وعيون انطفت، وقلب اتكسر...... عشان ساعتها هيكون صاحب الصفات دى شخص تانى غير اللى عرفته .......


*********** اعذار لازم نديها لكل شخص حوالينا، كل واحد فيه اللى مكفيه، كل واحد ليه حياة محدش يعرف تفاصيل كتيرة عنها، بس تأكد انها تفاصيل توجع قوى لو عرفتها، محدش بيتغير بالساهل، محدش بيتحول لشخص تانى الا من كتير قوى، اعرف ان دايما فى القشة التى كسرت ضهر البعير، اعرف ان لكل واحد طاقة هتيجى يوم وتخلص، ولما تخلص اديله اعذار عشان هيكون ليه ميت مبرر على اللى وصله..... احذر انك تكون سبب فى انك توصل لشخص لاى حاجة من الحاجات دى، لانك هتندم بعدها لما تخسره.

السبت، 14 يوليو 2018

عنده ستعلم انه ليس نهاية المطاف

هل موت اقرب اشخاص لنا نهاية المطاف؟ هل انخداعنا في أعز أصدقائنا نهاية المطاف؟ هل فراق الأحباب، الإصابة بالمرض، ضغوط العمل المتكررة، صعوبات الحياة هم نهاية المطاف؟.
نتساءل كثيراً ونظن أن موت مشاعرنا، تعبنا الصحي، انتهاء طاقتنا على العمل والتعامل مع من حولنا هم النهاية، وبالفعل تكاد تكون النهاية، ولكن العامل الوحيد القادر على بقاء أرواحنا هو "حب النفس".
نعتقد للوهلة الأولى اننا جميعا نحب انفسنا، ولكن مرحلة حب النفس تحتاج للكثير كي نصل لها، ونظل نؤمن بأن أي خلل في حياتنا سيؤدى إلى انهيارها، ولكن عندما تتأمل قليلاً وتفكر في ذلك ستجد نفسك هي الوحيدة القادرة على أن تكون بجانبك أينما كنت، تحفزك للتقدم إلى الأمام، تسامحك مهما أخطأت، تكافئك حينما تحقق أحلامك، هي القادرة على صمودك، منحك القوة، الامل، السعادة، تحملك أوقات غضبك وانكسارك، هي الباقية معك لأخر نفس، ولكنها تحتاج لمقابل، للتحدث معها بكل صراحة ولا تخجل منها، والانصات لها حينما تتحدث اليك وتنصحك، وأيضاً تعطيها وقت للبكاء، كي تفرغ طاقتك السلبية لتعود قوياً أمام الجميع، كافئها حينما تحقق لك ما تريد، وأيضاً عاقبها عندما تخطئ في حقك، والعكس أيضاً، فعاقب نفسك حينما تخطئ في حقها، وكافئ نفسك عندما تسعدها. 
فكل واحدة منكما لها دورها ولكن تكملان بعضكما البعض، فأنت تحتاج نفسك كي تحفزك للتقدم للأمام، والنجاح، وتخفيف الأعباء عنك، وهى تحتاج تدعيمك لها باستمرار، وكل ذلك يحتاج ان تحبها، لتصل معها إلى مرحلة السلام، وحب الخير للآخرين، التسامح، ستصل لمرحلة عدم الانتظار، سواء انتظار حبيب، أو مساعدة من قريب، وأيضاً ستسعى لمساعدة الغير بدون مقابل، كي ترى  فقط الفرحة في عيونهم، وستصل لأقصى درجات السعادة حينما تحل مشاكل الآخرين، وتقف بجانبهم، وحينها ستدرك أن نفسك عظيمة لأن كل ذلك انتصارات عظيمة تتمكن من تحقيقها، ومن ثم فستعطيك كل السعادة والراحة التي تنتظرها، وحينها ستدرك أنه ليس للمطاف نهاية، لأنك ستظل بروح نقية، مقبل على الحياة، متحفز للسعى والنجاح، عند حب نفسك ستدرك أن الحزن والتعب والشقي ليس نهاية المطاف. 

الوعد...

زمان ممكن من عشر سنين كدة كنت بسمع دايما "لما تكبرى وتمرى بكل خبراتنا هتعرفى يعنى ايه اللى بنقوله دا، او هتعرفى معناه، او بسمع اصلنا ...